Monday, March 12, 2007

Thought Count

Who gave the gun? Who is the one that took the gun from another man's hands to use it for killing innocent people? USA started a war but who are the people that allow themselves to pull the trigger in order to kill a random civilian? Are they Americans or are they random religious extremists and brainwashed nationalists from the former Iraqi regime?

The answer lies in between...

3 Comments:

At 12:17 PM, Anonymous Through Grace Peace said...

تبرىء الكلمات في القلوب

ثم همس الرب في قلوبنا...
الكلمات تصل حيث لا يقدر السلاح

سألنا حكيم قريتنا، كيف ينزل الدفء
على النفوس والشيطان
قد ألقى بسمومه المفضلة
خوفاً ويأساً وكراهية
على القلوب البريئة
كما الرماد من محرقة السعادة

كيف تنام عيون الايمان
وسرير الأمل
تفترشه ملاءة القنوط الشاحب
وعيون الحنث الفاسدة
تنتهك حرمة الكلمات المقدسة
وتسعد باغتيال هدايا السماء

وسألنا :كيف يبتسم الخير
ويصفع الكره الفضيلة من وجه الخجل
و أتباعه يشوهون ويحرفون فى نفوس ضحاياهم
حتى يصل الاعتقاد
بأن الإثم فضيلة والقتل عدالة والكره هو الحب

تحدث الحكيم
بصوته الخفيض وقال
أن للشيطان أتباع
يغتسلون في أنهار النبيذ في حادي*
وبعشق السخرية الفارغ
يحصدون نفوساً مغشوشة جنيت بمنجل الانتحار

مستحيل أن يكون الطريق إلى الفردوس مرصوفاً
بجثث الأبرياء - عبر نهرٍ من الدم
اعتنقوا مد الحق وجزره الرائع في قلوبكم
تقبّلوا الشك والعار أينما كانوا
لكي تدركوا أن النفس تسعد بالعطف وليس بالانتقام

سطع صوته كالضوء وقال:
ابحثوا بشجاعة في أعماق قلوبكم
بلا نفاق ولا خداع ولا إجحاف
وحين تلمسوا الايمان هناك
ستنزل الكلمات الالهيه دواءً للقلوب
مثل مطر أبدي يجذبه البحر دائماً
حتى يرتفع ليملأ حرم النفوس
بودٍ عميق هادىء ويغدو سلاماً
على شواطىء العزم الالهي.


[أرض الموتى في الأساطير الاغريقية*

 
At 3:33 PM, Anonymous Anonymous said...

Yes, who are the people with the guns?

Are they people who saw their lives made so much better with the coalition of the willing invasion and occupation?

Are they people who were given jobs with good wages by the invaders?

Are they people who saw their families and friends cared for and looked after by the nvaders?

Are they people whose lives were enriched by the invaders in having plenty of clean drinking water, steady supplies of electricity, cheap plentiful fuel, money for food etcetera?

Are they the people whose friends and relatives were well looked after in Iraq's functioning hospital system?

Yes, I must say, what a question to ponder. But there will be some people who will never be able to answer it.

 
At 5:02 AM, Blogger nuh ibn zbigniew gondek said...

As salaam alaikum.

I surfed in to remind you about jumah prayer today. If you can't make it to your local masjid come by my blog for my 2 pence in a khutbah series:

http://nuhgondek.blogspot.com/

Be well.

Wa salaama,

nuh ibn

 

Post a Comment

<< Home